طبيب يبيع رضيعا

طبيب يبيع رضيعا عجز والداه عن تسديد مصاريف الولادة! (مجلة اسرار)

مجلة اسرار|

في حادثة مروعة هزت انحاء الدنيا، حين يفقد ملاك الرحمة انسانيته و يتجرد الطبيب من قلبه ويبيع رضيعا حديث الولادة بسبب عجر والديه عن تسديد مصاريف وضعه .

حادثة هزت الراي العام الدولي، تكشف ان طبيبا يحمل الجنسية الباكستانية عمد الى بيع رضيع حديث الولادة عجر والداه عن تسديد مصاريف المستشفى .

هذه الحادثة جدت في احدى المدن الباكستانية وهي مدينة تولامبا الصغيرة في ولاية البنجاب .

و بحسب ما اورده موقع “أري نيوز”، فان سيدة فاجأها المخاض فقام زوجها بنقلها الى المستشفى لتضع مولودها بصحة جيدة و قد تطلبت العملية اقامة الام بالمستشفى و عندما حان وقت مغادرتها تفاجأ الزوج بارتفاع كلفة الاقامة بالمؤسسة الصحية .

فقد نغص نقص الاموال فرحة الاحتفال بمولود جديد ملاك صغير يتوق والداه لاحتضانه ، وصُدم الاب بعجزه تماما عن سداد تكاليف ولادة طفله الصغير نظرا لفقره المدقع .

و امام هذا العجز، التجأ الاب الى اعلام الطبيب عله يجد حلا لهذه المعضلة ، فلم يجد حلا سوى ان يعرض عليها بيع الطفل .

هذا المقترح مثل صدمة كبرى لوالدي الطفل اللذين رفضا بيع ابنهما لاي سبب كان لكن مالحل ؟ فهما عاجزين تماما على تسديد فاتورة المستشفى و لن يتمكنا من العودة الى منزلهما رفقة الطفل ، فاضطرا الى تركه في المستشفى والعودة بخفي حنين .

الا ان الطبيب الذي تجرد من انسانيته اقدم في غياب والدي الطفل على بيع الرضيع الى احد الميسورين رغم معارضة والداه وقد طرح ذلك اشكالا قانونيا عويصا ، فقد التجأ والد الرضيع الى تقديم شكوى عدلية للغرض لمنع بيع ابنه .

الشرطة التي باشرت التحقيق في الموضوع استجابة لشكوى والد الطفل تحققت من المعطيات المعروضة عليها و اتجهت نحو المستشفى في عملية مداهمة امنية لالقاء القبض على الطبيب اللانساني و اعتقاله ، وقد تمكنت من ذلك فعلا و تم القاء القبض على الجاني بتهمة ارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون .

ولا يزال الطبيب يقبع في السجن رغم ان ادارة المستشفى تحاول جاهدة لاقناع الشاكي بسحب القضية و تمارس ضغوطا عليه لثنيه على تتبع الطبيب عدليا .

اترك تعليقاً